أخبار بريطانيا 24 - UK News Now 24
أخبار المملكة المتحدة البريطانية على مدار 24 ساعة

ADVERTISEMENT

أفضل مدن بريطانيا للدراسة والابتعاث وأهم الجامعات بها

المحتويات إخفاء

أفضل مدن بريطانيا للدراسة ومميزات الدراسة بالجامعات بها، وتكاليف المعيشة والإقامة هي معلومات هامة لكل طالب حلمه الدراسة بجامعات المملكة المتحدة، حيث تتيح الجامعات البريطانية للطلاب الوافدين بها الكثير من المزايا،  وإن كان حلم الحصول على شهادة دولية من جامعة بريطانية يكفى لتحدي صعاب الحصول على هذه الفرصة.

بريطانيا تعد من أوائل الدول اهتمامًا بالتعليم وخاصة التعليم الجامعي وفوق الجامعي، وهو ما جعلها من أقدم الدول تأسيسًا للجامعات العريقة بها، فبها توجد جامعة لندن وكامبرديج وأوكسفورد وغيرها من الجامعات التي تخرج منها آلاف القادات والعلامات البارزة في تاريخ بلادهم وتاريخ البشرية جمعاء.

قائمة أفضل مدن بريطانيا للدراسة

بريطانيا تلك الدولة الساحرة التي استطاعت على مر التاريخ أن تكون مملكة لا تهزم، حققت نجاحات وتطورات ليست فقط على مستوى  بناء الدولة والسياسة، بل أصبحت من أهم الدول المحتضنة للطلاب والدارسين من كل أنحاء العالم، فها هي تحقق حلم الالتحاق بأفضل الجامعات الدولية، وتوفر فرص عمل لائقة لخرجيها، كما أنها تمنح شهادة علمية يفتخر بها من أهم جامعات بريطانيا.

ADVERTISEMENT

بريطانيا دولة تمزج بين أكثر من مائة ثقافة حول العالم، تلك الدولة التي تضم أفضل جامعات العالم بحسب التصنيف العالمي للجامعات، كما أنها دولة نابضة بالحياة، فالليل لا يعرف طريقه إليها، كما يمكنك أن تحصل على وظيفة عمل بدوام جزئي أثناء دراستك، كل هذه المقومات وغيرها جعلتها قبلة لأكثر من 400000 طالب حول العالم يدرس بجامعاتها.

أما عن أفضل مدن بريطانيا للدراسة فبحسب  QS Best Student Cities  يتم تقييم المدن كأفضل مدن للدراسة وفقًا لعدة معايير منها المزج الثقافي بين الطلاب، والقدرة على خفض تكاليف الدراسة والإقامة للطلاب، بالإضافة إلى معدل إنشاء المدن الجامعية لاستقبال الطلاب الوافدين وإقامتهم، وبحسب هذا التقييم تم ترتيب أفضل مدن بريطانيا للدراسة كالتالي:

مدينة لندن  London

لندن

تعد مدينة لندن عاصمة القارة الأوربية، فهي من أقدم العواصم في القارة العجوز، وهي عاصمة المملكة المتحدة، يعيش بالمدينة أكثر من 25 مليون نسمة، وتتميز المدينة بأنها تشتمل على مئات المراكز الثقافية والأكاديمية، بالإضافة إلى أنها تضم 17 جامعة عالمية تحتل تصنيفات متقدمة في تصنيف الجامعات العالمية، لذا استطاعت المدينة أن تحتل المركز الـ 82 على مستوى أفضل المدن للدراسة والابتعاث حول العالم.

تتميز مدينة لندن بالعديد من المقومات لتكون من أفضل مدن بريطانيا للابتعاث، وهي:

أولًا: أهم الجامعات بمدينة لندن

تعتبر لندن مدينة الفرص المتنوعة للطلاب الراغبين في الدراسة بالمملكة المتحدة، فهي تضع أمامه أكثر من 20 جامعة للاختيار بينها، والجدير بالذكر أن أربعة جامعات من جامعات لندن تحتل المراكز الأولى عالميًا، كما تساعد الطلاب في نيل شهادات دولية في أكثر من 30 ألف تخصص، وهو ما أعطاها لقب أفضل مدينة للدراسة في بريطانيا ومن أفضل جامعات لندن:

كلية لندن الجامعية UCL) University College London)

تعتبر كلية لندن الجامعية هي الجامعة الأقدم والأكبر في لندن حيث تأسست في سنة 1826م، تحتل التصنيف العاشر في تصنيف QS الخاص بتصنيف الجامعات الأفضل عالميًا لعام 2019، وتحتل المركز الأول على مستوى بريطانيا من حيث البرامج البحثية وبرامج الدراسات العليا بها، يدرس بالجامعة سنويًا أكثر من 30000 طالب، ويتم تخصيص نصف مقاعد الطلاب للطلاب الوافدين والمبتعثين من أكثر من 100 دولة حول العالم.

أبرز مزايا الجامعة:

  • تمثل كلية لندن الجامعية الضلع الثالث في المثلث الذهبي لأفضل ثلاثة جامعات دولية مع جامعتي أوكسفورد وكامبرديج.
  • حصلت الجامعة على المركز الرابع أوربيًا والثامن دوليًا والأول في بريطانيا بحسب تصنيف QS لعام 2020، كما أن طاقم التدريس في الجامعة يضم أفضل الباحثين والمتخصصين عالميًا، حيث يوجد بين أساتذة وخريجي الجامعة 29 فائز بجائزة نوبل منذ تأسيس الجامعة.
  • تهتم الجامعة بالطلاب الوافدين من خلال تخصيص برامج تخرج ودراسات عليا للطلاب المبتعثين، في جميع تخصصات الجامعة، بالإضافة إلى تعاون طاقم التدريس مع الطلاب والباحثين، حيث يتم تخصيص أستاذ لكل طالب وافد بشكل شخص لمرافقته في رحلة الدراسة في الجامعة.
  • تضم الجامعة تخصصات العلوم الإنسانية والفنون وعلوم الهندسة بكافة تخصصاتها، بالإضافة إلى علوم الدماغ والهندسة الميكانيكية والمعمارية وعلوم الطاقة والتخطيط المالي والإداري، بالإضافة إلى تخصصات القانون والصيدلة.
  • تمنح الجامعة أكثر من 56 درجة بكالريوس لطلابها، بالإضافة إلى أنشطة تبادلية وبحثية مع أكثر من 250 جامعة حول العالم.
  • توفر الجامعة للطلاب الدوليين بها إقامة على مستوى عالي، حيث يتم إقامتهم في مباني تابعة للحرم الجامعي في بعض المناطق مثل ماربل آرك وبلومزبري وأركواي، المؤلف من غرف معيشة وقاعات تقديم الطعام،

كلية لندن الإمبراطورية Imperial College London

تعد واحدة من أعرق كليات جامعة لندن،  فهي تقع في أفضل المدن البريطانية للدراسة، حيث تعرف في منظمات وتصنيفات الجامعات العالمية باسم الكلية الإمبريالية للعلوم والتكنولوجيا والطب باعتبار هذه التخصصات هي التخصصات الرسمية للجامعة، تأسست الكلية في سنة 1907 عن طريق الأمير ألبرت في مقاطعة كنسيغتون، وتتميز الكلية بعدة مميزات تجعلها من أفضل جامعات العالم للطلاب والباحثين، ومنها:

  • تعتبر المجالات الطبية والتكنولوجية والهندسة هي التخصصات الأم بالجامعة، حيث تم دمج الجامعة مع كلية الطب التابعة لسانت ماري في لندن، بالإضافة إلى دمجها مع الكلية الملكية للعلوم بالإضافة إلى المدرسة الملكية للمناجم.
  • تم تصنيف الجامعة في المركز التاسع عالميًا وفقًا لتصنيف QS لعام 2020، كما أنها تحتل المرتبة الثانية في أفضل جامعات المملكة المتحدة.
  • تضم الجامعة تخصصات الهندسة والطب والعلوم الطبيعية، بالإضافة إلى أكثر من 20 برنامج ماجستير مهني وأكاديمي للخريجين من الجامعات البريطانية والدولية.
  • تخصص الجامعة نسبة كبيرة من برامجها للطلاب الوافدين من 123 دولة حول العالم، حيث يعتبر نسبة الطلاب الوافدين بها 46%.
  • تبلغ رسوم الفصل الدراسي بالجامعة 1725 جنيه إسترليني، وهي رسوم مخفضة مقارنة إلى الجامعات الأخرى.

مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية

تعتبر الكلية الأولى لدراسة العلوم السياسية وفهم العلاقات الدولية في لندن، تم تأسيس المدرسة في سنة 1895، وتقع في وسط لندن، وتعتبر من أكفأ كليات العلوم السياسة والاقتصاد في العالم، وتتميز بـ:

  • تحتل الكلية المركز 49 وفقًا لتصنيف QS لترتيب أفضل الجامعات.
  • يدرس بالكلية أكثر من 11 ألف طالب
  • تقدم الكلية 40 برنامج دراسات عليا للخريجين، بالإضافة إلى دعم برامج بحثية في أكثر من 140 مجال.
  • تحتل الكلية مكانة خاصة لدى الراغبين في دراسة العلوم السياسية من كل أنحاء العالم، حيث تمنح شهادات معتمدة للعمل في السلك الدبلوماسي، وتخرج منها معظم دبلوماسيين وسياسيين العالم.
  • وقعت الكلية اتفاقيات تعاون مشترك لاستقبال طلاب وافدين من أكثر من 150 دولة سواء عن طريق المنح التي توفرها الكلية، أو البعثات ورغبات الدراسة للأفراد.

ثانيًا: مقومات المعيشة في لندن

تساعد مقومات المعيشة في لندن في جعلها من أفضل مدن بريطانيا للابتعاث، وعلى الرغم من ارتفاع تكاليف المعيشة فيها نسبيًا عن الكثير من مدن بريطانيا الأخرى، إلا أن وجود أعرق الجامعات على مستوى العالم بها والمراكز البحثية جعلها حلم لمعظم الطلاب الوافدين للدراسة إلى بريطانيا، وتتميز لندن بعدة مميزات على مستوى المعيشة منها:

  • وجود الكثير من المكتبات والمراكز الأكاديمية والبحثية التي يبحث عنها الكثير من الطلاب أثناء برامجهم الدراسية لمساعدتهم في إتمام بحوثهم أو برامجهم الدراسية.
  • تساعد معالم الجذب السياحي بالمدينة الكثير من الطلاب على الإقامة بها، فهي مدينة الأحلام للكثير منهم، بالإضافة إلى أنها تتمتع بحياة صاخبة تضج بالحركة والنشاط، فهي من المدن الليلة الصاخبة.
  • كما أنها غنية بالمتاحف والمسارح والمراكز الثقافية والترفيهية ومراكز التسوق.
  • إمكانية الحصول على فرصة عمل بدوام جزئي للطلاب الوافدين إليها جعلها من أكثر المدن إقبالًا من قبل الطلاب الوافدين، فهي العاصمة المليئة بالمطاعم والفنادق والمكتبات والمتاجر وغيرها من الأماكن التي تحتاج إلى أيدي عاملة باستمرار.
  • التماذج الثقافي لأكثر من 300 لغة وجنسية من حول العالم، جعلها فرصة للالتقاء بثقافات وجنسيات متقاربة تساعد على الاستمرار في الدراسة والمعيشة في لندن.

ثالثًا التنقل والمواصلات

يعتبر مترو الأنفاق هو وسيلة المواصلات الأولى في العاصمة لندن، وهي الوسيلة الأسرع والافضل في المملكة،  وهو ما ميزها عن غيرها من المدن في جعلها من أفضل المدن للدراسة في بريطانيا، حيث يربط مترو الأنفاق بين جميع ضواحي ونواحي لندن، وهو ما يسهل الانتقال على الطلاب داخل المدينة من وإلى جامعاتهم.

يساعد اختيار سكن ملائم بالقرب من الجامعة في توفير قيمة تذكرة المترو يوميًا، ولكن في حالة لم تسنح الفرصة يمكن عمل اشترك شهري للمترو، ويمكن للطالب الحصول على تخفيض بقيمة 30%، وهي بطاقة تمنح للطلاب الدارسين بجامعات بريطانيا فيما فوق 18 عام.

مدينة إدنبرة Edinburge

مدينة إدنبرة

تميز المناطق الترفيهية والطبيعة الخلابة لمدينة إدنبرة لجعلها من أفضل المدن البريطانية للدراسة، فهي مدينة تتسم بطابع الود والمشاركة بين سكانها، بالإضافة إلى أنها محل إقامة عدد كبير من الجاليات الأجنبية داخل بريطانيا سواء من آسيا أو إفريقيا، وتتميز مدينة إدنبرة بطابعها الاسكتلندي العريق والمميز وشوارعها المزدحمة ليلًا ونهارًا، بالإضافة إلى قدرتها على احتضان الجميع دون تمييز.

فهي مدينة حضارية وتاريخية عريقة جمعت بين آثار التاريخ الاسكتلندي القديم في معالم عريقة مثل قلعة إدنبرة، وهي مدينة الفنون في بريطانيا لذا تحتضن سنويًا أكبر مهرجان للفنون في المملكة المتحدة.

تعتبر مدينة إدنبرة من أكثر المدن احتضانًا للطلاب الوافدين والمحليين في جامعة إدنبرة العريقة التي تتيح أكثر من 600 برنامج ودورة للطلاب والخريجين، وتتميز مدينة إدنبرة بالكثير من المزايا التي جعلتها من أفضل المدن في بريطانيا للدراسة، ومن هذه المزايا:

أولًا أهم الجامعات بمدينة إدنبرة

تضم مدينة إدنبرة الكثير من الجامعات والتي تعتبر على قدر عالي من الاحترافية، وتضم المدينة ثلاثة جامعات تحتل مكانة متميزة في ترتيب الجامعات العالمي، وهي جامعات (إدنبرة وجامعة هاريت وات، وجامعة مدرسة إدنبرة لإدارة الأعمال)، هو ما أعطى أدنبرة لقب مميز في قائمة أفضل مدن بريطانيا للدراسة.

جامعة إدنبرة Edinburge University

هي الجامعة الوحيدة  التي تحتل مكانة مميزة في أفضل 20 جامعة على مستوى العالم، وهي جامعة إدنبرة، تم إنشاء الجامعة تحت الحكم الأسكتلندي سنة 1582م، ولم تكن الجامعة موجودة بشكلها الحالي، بل كانت عبارة عن مبنى وحيد وهو المبنى المعروف حاليًا باسم أولد كوليج Old College.

إقرأ أيضًا  8 نصائح لن تندم عليها لتحسين لغتك الإنجليزية التواصلية بشكل فعال

تضم الجامعة الكثير من المباني العريقة والقديمة والتي مازالت شاهدة على عطاءات الجامعة وتاريخها الطويل في تعليم خريجين استطاعوا أن يكونوا رموز مميزين في بلادهم وفي العالم، وتتميز جامعة إدنبرة بـ:

  • تقدم الجامعة 15 تخصص رئيسي لطلاب البكالوريوس منها العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية وعلوم الإدارة والمال.
  • بالإضافة إلى تخصصات الحساب والعلوم الطبيعية، والعلوم المعمارية والفنون والآداب وعلوم البيئة والطب والقانون والهندسة وعلوم الحاسب.
  • تقدم الجامعة أكثر من 300 شهادة ماجستير ودكتوراه لطلاب برنامج الدراسات العليا بالجامعة، بالإضافة إلى دعم أكثر من 80 برنامج بحثي سنويًا، وأكثر من 70 دورة أونلاين.
  • جاءت الجامعة في الترتيب 20 في تقييم QS للجامعات.
  • تتيح الجامعة للطلاب الوافدين الدارسين بها فرصة العمل مع أفضل باحثين وأكاديميين على مستوى العالم، حيث يتم تخصيص أستاذ جامعي لكل طالب وافد لمرافقته في برنامجه البحثي والدراسي بالجامعة.
  • تحتل الجامعة المرتبة الرابعة في ترتيب أفضل جامعات بريطانيا للإنتاج البحثي، كما تحتل الجامعة المرتبة العاشرة في بريطانيا والـ100 على مستوى العالم في تقييم معدل توظيف خرجيها على مستوى العالم.
  • توفر الجامعة إقامة للطلاب الوافدين إليها من خلال السكن بالحرم الجامعي للمدينة في بالوك هالز التي جاءت في الترتيب الثاني كأفضل مدينة جامعية في بريطانيا وذلك مقابل اشتراك 200 جنيه إسترليني.
  • السكن الخارجي فهو متاح بالقرب من الجامعة من خلال شقق سكنية مزودة بكافة الخدمات.
  • تبلغ الرسوم الدراسية بجامعة إدنبرة 1820 جنيه إسترليني للطلاب المحليين، بينما تكون قيمة الرسوم الدراسية للطلاب الوافدين 3000 جنيه إسترليني، وبمكن بسهولة الحصول على منحة للدراسة والإقامة المجانية المدعومة من الحكومة الاسكتلندية.

جامعة هيريت وات Heriot- Watt University

تقع جامعة هيريت وات في عاصمة اسكتلندا إدنبرة، وهي من أقدم الجامعات في المملكة، حيث تم تأسيسها في سنة 1820، وهي من أكبر الجامعات مساحة في اسكتلندا، تم تصنيفها ضمن قائمة أفضل 350 جامعة على مستوى العالم، وتتميز الجامعة بقدرتها على الشراكة الدولية مع أكثر من 300 جامعة حول العالم.

تضم الجامعة أكثر من 20 ألف طالب، بينهم نسبة قليلة من الطلاب الوافدين الحاصين على منح دراسية للجامعة وهم حوالي 150 طالب دولي، وتضم الجامعة أكثر من مقر في إدنبرة منها فرع إدنبرة (ريكارتون) وحرم سكوتش بوردرز وحرم أوركني، وتتميز الجامعة بـ:

  • جاءت الجامعة في الترتيب ال20 في ترتيب أفضل جامعات بريطانيا وفقًا لتصنيف الجارديان، والمستوى الأول عالميًا في تقييم الصانداي.
  • تخدم الجامعة عدد كبير من الطلاب الاسكتلنديين والبريطانيين، بالإضافة إلى تخصيصها نسبة بسيطة للطلاب الدوليين.
  • تمنح الجامعة شهادات دولية وموثقة في العديد من التخصصات منها إدارة الأعمال والهندسة والعلوم البيئية والاجتماعية والعلوم الفيزيائية.
  • توفر الفروع المتعددة للحرم الجامعي في أكثر من مكان فرصة لالتحاق الطلاب بالمكان القريب منه دون الحاجة للانتقال إلى مسافات طويلة.
  • تبلغ قيمة الرسوم الدراسية للمرحلة الجامعية 17 ألف سنويًا، بينما تبلغ قيمة الرسوم لمرحلة الدراسات العليا 18 ألف جنيه إسترليني، بالإضافة إلى تكاليف المعيشة والإقامة في السكن الجامعي بقيمة 6 ألف جنيه إسترليني سنويًا.

ثانيًا مقومات المعيشة في إدنبرة

تميز مقومات المعيشة في إدنبرة المدينة لجعلها من أفضل مدن بريطانيا للابتعاث، حيث تمزج المدينة بين التاريخ والحاضر، حيث تحتوي على الكثير من معالم الحضارة الأوربية في اسكتلندا، كما أنها من المدن ذات الطبيعة الخلابة من خلال قمم الجبال والسهول الفيضية بها، وتتميز المعيشة للطلاب بالمدينة بـ:

  • تضم المدينة مئات الآثار والمعالم التاريخية والتي جعلتها مصدر إلهام الكثير من الكتاب والروائيين مثل جين أوستن وروايات هاري بوتر ومسلسل Game of Thrones، فتضم المدينة قلعة الصخرة التي تعود للعصور الوسطى لأكثر من 1000 عام، وبركان آرثر سيت وبحيرة لوخ ناس.
  • تتميز مدينة إدنبرة بأنها مدينة خلابة وجاذبة للعيش بها، لذا تجذب الكثير من الطلاب الوافدين للدراسة بها، كما أنها تعتبر من المدن السياحية التي يزورها مئات الطلاب الدارسين بجامعات بريطانيا شهريًا.
  • تتميز المدينة بالمأكولات الشهيرة بها مثل الأيس الكريم المشهور بالمدينة والتجول بالشوارع والمقاهي بالمدينة، بالإضافة إلى حياة الليل الصاخبة في المدينة، وإقامتها للكثير من المهرجانات الدولية مثل مهرجان إدنبرة الدولي في شهر أغسطس كل عام.
  •  تكاليف المعيشة بالمدينة للدارسين بها حوالي من 700- 1400 جنيه إسترليني، حيث يحتاج الطالب في حالة السكن الخارجي إلى حوالي من 500- 800 جنيه إسترليني.
  • بالإضافة إلى تكاليف الطعام والاتصالات والإنترنت والتنقل حوالي 600 جنيه إسترليني.

ثالثًا التنقل والمواصلات

تعتبر تكاليف النقل والمواصلات في مدينة إدنبرة للدارسين غير مكلفة، حيث تتميز معظم جامعات إدنبرة بتوفير إقامة بطلابها بالقرب من الحرم الجامعي، بالإضافة إلى أن جامعة إدنبرة تتميز بوجود أكثر من حرم جامعي بالمدينة لتوفر مشقة المواصلات والتنقل يوميًا للطلاب.

تتنوع شبكة المواصلات في إدنبرة بالتنوع فيوجد ترام إدنبرة وقطار فيرجين الذي يخدم محطة السكك الحديدية الرئيسية في إدنبرة، بالإضافة إلى حافلات لوثيان التي تقوم بنقل المواطينن داخل إدنبرة.

مدينة مانشستر Manchester

مدينة مانشستر

وصلت مدينة مانشتستر لواحدة من أفضل ثلاثة مدن للدراسة في بريطانيا، ويرجع ذلك إلى وجود أكثر من سبب أهمهم أنها تضم أفضل جامعات العالم، بالإضافة إلى أنها مدينة تفتح أبوابها لآلاف الطلاب الوافدين من كل أنحاء العالم، بالإضافة إلى تميزها بالكثير من المعالم والآثار التاريخية  والمناطق الطبيعية الخلابة.

مدينة  مانشستر تلك المدينة الواقعة في شمال بريطانيا، تصنف كواحدة من أفضل مدن بريطانيا للدراسة، حيث أتت في المرتبة الـ23 في تقييم أفضل مدن بريطانيا لمعيشة ودراسة الطلاب بها، وتتميز مانشستر بأنها مدينة الموسيقى والرياضة في المملكة المتحدة.

تضم المدينة تسعة جامعات منها (كلية كينايرد وكلية مانشستر الجديدة وجامعة مانشستر وكلية مانشستر للأعمال والكلية الملكية للفنون، بالإضافة إلى جامعة بولتون وجامعة سالفورد وجامعة مركز أولدهام)، والتي تستقبل ما يزيد عن 85 ألف طالب وتتيح هذه الجامعات نسبة 15% من مقاعدها للطلاب الدوليين وهو من أسباب بقييمها في مقدمة أفضل مدن بريطانيا للابتعاث.

توجد عدة عوامل جعلت من مدينة مانشستر في قائمة أفضل مدن بريطانيا للدراسة، ومنها:

أولًا: أهم الجامعات بمدينة مانشستر

جامعة مانشستر (Manchester University)

على الرغم من أن جامعة مانشستر بحسب التواريخ الرسمية جامعة حديثة تم تأسيسها في سنة 2004، ولكنها إحدى الجامعات القديمة التي نتجت عن الدمج الكبير بين جامعة فيكتوريا التي تأسست سنة 1824م، ومعهد جامعة مانشستر للعلوم والتكنولوجيا.

وقد احتلت جامعة مانشستر المرتبة الثالثة في ترتيب الجامعات البريطانية الأكثر حصولًا على جوائز نوبل، كما تحتل الجامعة المرتبة الـ27 في ترتيب أفضل جامعات بريطانيا على مستوى العالم، وتتميز جامعة مانشستر بعدة مميزات منها:

  • تحتل الجامعة المرتبة الـ55 عالميًا في تقييم أفضل جامعات العالم.
  • تضم جامعة مانشستر أربعة كليات وهي كليات الطب والعلوم البشرية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية وكلية الاقتصاد وكلية الهندسة)،.
  • تقدم شهاداتها في أكثر من 30 تخصص رئيسي منها الإنسانيات والعلوم الاجتماعية والهندسة والتكنولوجيا وعلوم إدارة الأعمال وعلوم الحاسب والزراعة والقانون والتربية والتعليم.
  • تقدم جامعة مانشستر أكثر من 40 برنامج لمرحلة الدراسات العليا، مع تقديم الدعم الكامل للطلاب الوافدين إليها في دعم برامج الدراسة بشكل كلي.
  •  مصروفات جامعة مانشستر هي الأقل حيث تختلف تكاليف مرحلة الدراسة في برامج البكالريوس عنها عن برامج الدراسات العليا وتتراوح من 9000 جنيه إسترليني إلى 18000 جنيه إسترليني، بالإضافة إلى مصروفات الكتب الدراسية والاقامة بالسكن الجامعي.
  • تتميز الإقامة في جامعة مانشستر بأنها مناسبة للوافدين بشكل كامل، وفي حالة عدم السكن في السكن الجامعي يمكن للطلاب إيجار شقق سكنية بحوالي 5,200 جنيه إسترليني سنويًا.
  • توفر جامعة مانشستر دورات لتعلم اللغة الإنجليزية من خلال المعاهد والمراكز التابعة لها.

جامعة سالفورد (Salford University)

تعد جامعة سالفورد من الجامعات الصغيرة نسبيًا، حيث تضم ما لا يزيد عن 20 ألف طالب، وتخصصاتها الرئيسية هي الهندسة والعلوم والفنون والأعمال، بالإضافة إلى الحقوق وإدارة الأعمال، وتقع الجامعة في سالفورد التابع لمدينة مانشستر في شمال إنجلترا، تأسست الجامعة في سنة 1896.

تتميز جامعة سالفورد بعدة مميزات منها:

  • تبلغ نسبة الطلاب الدوليين بالجامعة 9,6% من نسبة طلاب الجامعة، وتتعامل جامعة سالفورد مع طلابها بنظام انترلينك وهو نظام لتعريف الطلاب الوافدين بنظام المعيشة والدراسة في الجامعة.
  • يتم تخصيص مجموعة من المعلمين والأساتذة للرد على جميع استفسارات الطلاب الدوليين.
  • تدعم الجامعة برامج تأهيلية للطلاب الدوليين منها برامج تعلم اللغة الإنجليزية.
  • تحتل الجامعة المرتبة الـ 81 على مستوى العالم بحسب تقييم دليل جامعة التايمز.
  • توفر الجامعة لطلابها الاقامة في السكن الجامعي ولكن بحسب الأسبقية في التقديم وذلك في كلٍ من قسطنطين كورت وهورلوك كورت، بينما يمكن للطلاب الآخرين الإقامة بشقق سكنية لا تبعد كثيرًا عن الجامعة.
  • تتميز جامعة سالفورد بأنها تقع في وسط المدينة وهو ما يجعلها من أكثر الجامعات التي يقبل عليها الطلاب المحليين والدوليين.
  • تبلغ رسوم الدراسة بالجامعة للطلاب الدوليين في برامج الفنون والإعلام والهندسة وإدارة الأعمال من 8,225 جنيه إسترليني وحتى 14,400 جنيه إسترليني.

ثانيًا: مقومات المعيشة في مانشستر

تتميز مدينة مانشستر بأنها من المدن التي يحلم الكثيرون للعيش بها، فهي مدينة تتميز بالمناخ المعتدل حيث العيش بهدوء وسط مدينة مليئة بآثار التاريخ والحضارة، فبها الكثير من المعارض والمتاحف والمسارح، وتتميز المدينة بأنها مدينة الأضواء بمبانيها الفيكتورية المميزة، وشوارعها الجذابة.

ومن أبرز مقومات المعيشة بمدينة مانشستر:

  • تتميز مدينة مانشستر بنمط الحياة الصاخب فهي مثال حي للمدينة الأوربية النابضة بالحياة، حيث تضج الشوارع بالحياة، من خلال المهرجانات والحفلات الموسيقية والغنائية، بالإضافة إلى استضافتها الكثير من المهرجانات والحفلات والمعارض الفنية والثقافية.
  • تعتبر المدينة مركز ثقافي وأكاديمي وبحثي متميز، حيث تعتبر من أكثر مدن بريطانيا اهتمامًا بالقراءة والكتب والمكتبات.
  • تعد مانشستر من المدن السياحية التي تقوم على الطراز المعماري الفيكتوري ومبانيه المميزة بالألوان المبهجة.
  •  مدينة تشجع على التسوق في أفضل المتاجر والمقاهي والمطاعم التي تهتم بأكثر من 200 ثقافة في الأكلات والمشروبات بالإضافة إلى وجود الكثير من الوجبات الحلال والمساجد للطلاب المسلمين.
  • تحتضن المدينة اثنين من أكبر فرق كرة القدم الإنجليزية التي تعتبر من الرياضات الشعبية وهما نادي مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد.

ثالثًا: النقل والمواصلات

تتميز مدينة مانشستر بشبكة مواصلات قوية وسريعة تربط جميع أحياء المدينة بالإضافة إلى سهولة السفر من وإلى مانشستر، ويعتبر الترام من أهم المواصلات التي يستخدمها سكان مانشستر يوميًا حيث يربط بين جميع ضواحي المدينة، ويوجد نوعين لتذاكر الترام في مانشستر منها تذاكر الرحلة الواحدة وتذاكر الذهاب والعودة والتي تختلف قيمتهم حسب المسافة وعدد المحطات.

كما يمكن الانتقال من خلال الحافلات؛ وتوجد بالمدينة حافلات متروشاتل وهي حافلات تنقل الأشخاص مجانًا من خلال السير في طرق دائرية تجوب جميع أحياء المدينة، وتوجد الحافلات الليلية والنهارية التي تقل الأشخاص وهي الوسيلة الأكثر توفيرًا للطلاب الدارسين بمدينة مانشستر، كما يمكن الانتقال داخل المدينة وبخاصة  للأماكن البعيدة نسبيًا من خلال استخدام سيارات الأجرة الخاصة، والقطارات التي تنقل الأشخاص إلى الأماكن المتطرفة والبعيدة التي لا تصل اليها الحافلات أو الترام.

مدينة جلاسغو Glasgow

مدينة جلاسغو

تعتبر مدينة جلاسغو موطن الكثير من الجامعات والمدارس والأكاديميات ذات الصدى الدولي، وهو ما جعلها من أفضل مدن بريطانيا للدراسة، حيث تحتل المدينة المرتبة الرابعة كأفضل مدن بريطانيا للدراسة، وتأتي في المرتبة الـ39 عالميًا كأفضل مدن العالم للابتعاث ودراسة الطلاب الدوليين، كما تأتي المدينة في المرتبة الـ59 في ترتيب المدن الأقل تكلفة للمعيشة والإقامة بها للطلاب.

تضم مدينة جلاسغو اثنتين من أفضل جامعات العالم، وهما جامعتي جلاسغو وجامعة ستراثكلايد، بالإضافة إلى جامعة جلاسغو كاليدونيان، ومدرسة جلاسغو للفنون، كما يعتبر سكان المدينة الاسكتلندية من أكثر الشعوب تعاونًا وألفة، وهي المدينة الأكبر في إسكتلندا، لذا مازالت جلاسغو شاهدة على الحضارة الأوربية في اسكتلندا بمبانيها المميزة بالعمارة  والتصميم المميز، بالإضافة إلى أنها غنية بالتراث والمتاحف والمعارض والمهرجانات.

إقرأ أيضًا  10 دورات مجانية لدراسة اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت مع شهادات

وتتميز مدينة جلاسغو بأنها من أفضل وأرخص مدن بريطانيا للدراسة، وذلك بسبب:

أولًا: أهم الجامعات بمدينة جلاسغو

جامعة جلاسغو (Glasgow University)

تعتبر جامعة جلاسغو من أفضل الجامعات على مستوى العالم، ليس على مستوى المملكة المتحدة فقط، حيث جاءت جامعة جلاسغو في المرتبة 67 في تصنيف QS لتقييم الجامعات على مستوى العالم، يدرس بالجامعة ما يزيد عن 28 ألف طالب وهي بنسبة 50% من الطلاب الدارسين في جامعات مدينة جلاسغو.

تتميز جامعة جلاسغو بـالآتي:

  • تتيح الجامعة للطلاب الدوليين في مرحلة البكالريوس الدراسة في 14 تخصص رئيسي بتخصصاتهم الفرعية منها تخصصات القانون والصحافة والإعلام والعلوم الطبيعية والحسابية.
  • بالإضافة إلى الطب والعلوم الصحية والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية وعلوم الحاسب والتربية والتعليم والزراعة .
  • توفر الجامعة لطلابها برامج دراسات عليا اونلاين توفيرًا لنفقات الإقامة والمعيشة بالمدينة، بالإضافة إلى عدد كبير من الدورات المفتوحة المجانية عبر شبكة الإنترنت.
  • تربط الجامعة في مناهجها بين النظريات العلمية وبين سوق العمل، وهو ما جعلها من الجامعات المرموقة في سوق العمل العالمي في حصول خرجيها على فرص عمل مميزة بتقييم 4,2.
  • تتيح الجامعة للطلاب الدوليين أكثر من 279 شهادة ماجستير، بالإضافة إلى 22 شهادة دكتوراة، 22 كورس أونلاين، كما يمكن الحصول على منحة مدعمه من الحكومة الاسكتلندية للدراسة المجانية في جامعة جلاسغو.
  • تبلغ رسوم الدراسة لمرحلة الدراسة الجامعية قرابة 18 ألف جنيه إسترليني، بينما رسوم مرحلة الدراسات العليا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه فتختلف بحسب البرنامج وتتراوح بين 20 ألف إلى 40 ألف جنيه إسترليني.

جامعة ستراثكلايد (University Of Strathclyde)

تعتبر جامعة ستراثكلايد الجامعة الاسكتلندية الوحيدة التي فازت بأفضل جامعة طبقًا لتقييم the Sunday times good لعام 2019، وهي جامعة متخصصة بالأساس في علوم المحاسبة والإدارة، ولكنها توسعت وأصبحت تدرس أكثر من 15 تخصص في علوم الطب والصيدلة والهندسة والتكنولوجيا وتتميز الجامعة بـ:

ADVERTISEMENT

  • تعتبر الجامعة من أكثر الجامعات تجهيزًا بالمعدات التي يحتاجها الطلاب في دراستهم سواء في الكليات الهندسية أو التطبيقية والطبية، وهو ما جعلها من أوائل الجامعات في الولايات المتحدة التي ربطت بين التجارب المعملية والنظرية، وربطت الطلاب بسوق العمل الخارجي.
  • تتميز الجامعة بموقعها المتميز في وسط مدينة جلاسغو ، وهو ما جعلها تكتسب شهرتها من شهرة المدينة العريقة في اسكتلندا، حيث تشتهر بتاريخها المميز وشوارعها ومبانيها العريقة.
  • توفر الجامعة ثلاثة مستويات للطلاب المحليين والدوليين وهي برامج ما قبل التخرج ومرحلة البكالوريوس والبرامج التمهيدية للماجستير.
  • تعطي الجامعة اهتمام خاص بالطلاب الدوليين، من خلال توفير الدعم النفسي والأكاديمي لهم، بالإضافة إلى توفير برامج ودورات لتعلم مهارات اللغة الانجليزية لمساعدتهم على التواصل مع الآخرين أثناء دراستهم.
  • تختلف الرسوم الدراسية بالجامعة للطلاب الدوليين في كل برنامج، فمثلًا برنامج المرحلة التمهيدية يتكون من ثلاثة فصول برسوم تقدر بـ14 ألف – 16 ألف جنيه إسترليني.
  • برنامج السنة الدولية الأولي فتكون الرسوم 15 ألف جنيه إسترليني، في حين تكون رسوم السنة التمهيدية للماجستير 11,500 جنيه إسترليني.

ثانيًا: مقومات المعيشة في مدينة جلاسغو

تم تصنيف مدينة جلاسغو بأنها من أفضل المدن البريطانية للدراسة، بل احتلت المرتبة الرابعة كأفضل مدن العالم للطلاب الدوليين للدراسة بها، ويرجع ذلك إلى طبيعة الشعب الاسكتلندي المعروفة بالود والترحاب بكل من يعيش معهم، بالإضافة إلى أنها مدينة سياحية من الطراز الأول، وبالتالي يمكن للطلاب الاستمتاع بتجربة سياحية مميزة أثناء إقامتهم للدراسة بها، وتتميز المعيشة للطلاب في مدينة جلاسغو  بالكثير من المزايا مثل:

الاستمتاع بتجربة سياحية مميزة مع معالم المدينة التاريخية ومنها مكان رسو السفينة الطويلة وهي سفينة عملاقة تم تشييدها في سنة 1890، وظلت في البحار لأكثر من 80 عام، ثم رست في النهاية على ضفة نهر كلايد المعروف في جلاسغو، وهو يشير إلى شهرة المدينة المعروفة منذ القدم بناء السفن، كما يمكن زيارة متحف كليفن جروف ومتحف جلاسغو للعلوم ومتحف ريفرسايد ومنارة المدينة.

تتميز جلاسغو بشوارعها الدافئة التي تعطي تجربة تجول رائعة للشخص، حيث التجول بالمقاهي مثل مقهى أوفشور والمطاعم المشهورة بها مثل سبتفاير ومطعم سبرج.

توفر المدينة للطلاب الدارسين بها فرص الإقامة بالسكن الجامعي، وقد يفضل البعض الآخر الإقامة في شقة مع طلاب آخرين أو سكن مستقل، وتتميز الإقامة في المدينة بالطلاب بأنها تخضع لأجور ثابته منعًا للتعرض للأسعار المرتفعة التي تفرض على الطلاب.

ثالثًا: النقل والمواصلات

تتميز المدينة بأنها من أكثر مدن المملكة المتحدة سهولة في التنقل بين ضواحيها، حيث يمكن استخدام مترو الأنفاق الذي يربط جميع أنحاء المدينة، ويمكن شراء تذكرة ذهاب وعودة بقيمة 3,30 جنيه إسترليني أو تذكرة طوال اليوم تقدر بحوالي 4 جنيه إسترليني.

كما أن تجربة استقلال الحافلات بالمدينة تجربة مميزة، حيث توجد حافلات لأكثر من 100 اتجاه داخل المدينة تعمل طوال 24 ساعة، ويتم عمل تذاكر ركوب حافلات للطلاب بخصم كبير، كما يمكن ركوب قطارات سكوت ريل ولكنها مناسبة للأماكن البعيدة أو للسفر خارج المدينة.

قائمة الأرخص في أفضل مدن بريطانيا للدراسة

قائمة الأرخص في أفضل مدن بريطانيا للدراسة

على الرغم من أن مدن لندن وبرمنجهام ومانشستر وجلاسغو وإدنبرة تعتبر في مقدمة أفضل المدن للدراسة في بريطانيا؛ إلا أنها في أحيان كثيرة لا تناسب بعض فئات الطلاب الدوليين وبخاصة الوافدين من دول فقيرة اقتصاديًا مثل الدول الإفريقية وبعض دول جنوب شرق آسيا، لذا سنقدم في هذه السطور قائمة سريعة بأرخص وأفضل المدن البريطانية للدراسة والابتعاث للطلاب الدوليين.

مدينة كارديف Cardiff

تعد مدينة كارديف واحدة من أفضل مدن المعيشة للطلاب الوافدين والدارسين بها، حيث تتميز بـ:

  • تعتبر تكاليف المعيشة بها هي الأقل، حيث تبلغ قيمة الإيجار الشهري بها 114 جنيه إسترليني، بالإضافة إلى أنها من أقل المدن في تكاليف النقل والمواصلات حيث يمكن عمل اشتراك مترو شهري للطلاب بخصم كبير يصل إلى أكثر من 40%.
  • تتميز المدينة بأنها تضم جامعة كارديف واحدة من أفضل 100 جامعة حول العالم بحسب تقييم QS، وتتميز الجامعة بأنها من أكبر الجامعات البريطانية احتضانًا للطلاب الدوليين.
  • يدرس بها قرابة 10 ألاف طالب دولي، بالإضافة إلى برامج الشراكة بين الجامعة وأكثر من 150 جامعة حول العالم.
  • توفر جامعة كارديف للطلاب الدوليين فرص الإقامة بالسكن الجامعي بها، بالإضافة إلى أنها من المدن التي تساعد في تحمل بعض تكاليف المعيشة للطلاب المبتعثين إليها عن طريق المنح أو التقديم الدولي.
  • تتميز مدينة كارديف بأنها من أكثر المدن قربًا للعاصمة لندن وبالتالي توفر على الطلاب معاناة الوصول إلى العاصمة وعمل جولات سياحية بها، حيث تبعد عن لندن مسافة ساعتين فقط.
  • تبلغ رسوم الدراسة للمرحلة الجامعية من 14 ألف إلى 20 ألف جنيه إسترليني، ومرحلة الدراسات العليا من 15 ألف إلى 25 ألف جنيه إسترليني، أما تكاليف السكن فتكون في السكن الجامعي حوالي 3000 جنيه إسترليني، أما السكن الخارجي فيكون حوالي 4000 جنيه إسترليني.

مدينة لينكولن lincoln

تعد مدينة لينكولن حلم الكثيرين للدراسة في المملكة المتحدة، فهي مدينة حققت كل الصعاب، حيث جمعت بين واحدة من أفضل خمسة جامعات في المملكة المتحدة، وبين البيئة المناسبة للطلاب الدوليين للمعيشة والاقامة بها، حيث تعتبر جامعة لينكولن رائدة في البحث العلمي وتخريج دفعات من الطلاب تمثل علامات بارزة في مجتمعاتهم، وهو ما جعل لينكولن تحصل على لقب أفضل مدينة للدراسة في بريطانيا.

تميز مدينة لينكولن الواقعة في نيوزلندا عدة عوامل جعلتها من أرخص الجامعات البريطانية وأفضلها للدراسة والمعيشة، ومنها:

  •  جامعة لينكولن واحدة من أفضل 100 جامعة حول العالم، حيث جاءت في المرتبة 55 في ترتيب التايمز لأفضل الجامعات، وتعتبر الجامعة من أكثر الجامعات استقبالًا للطلاب الدوليين حيث تخصص نسبة 40% من استيعابها للطلاب الدوليين.
  • تقدم جامعة لينكولن منح دراسية كاملة للطلاب الدوليين حيث تقدم الدعم المالي والدراسي للطلاب، حيث تعتبر من أكثر الجامعات توفيرًا للمنح الدراسية في المملكة المتحدة، وبوجه عام تكون رسوم الدراسة في الجامعة في مرحلة الماجستير من 15-17 ألف جنيه إسترليني.
  • توفر الجامعة الدراسة في مرحلتي التخرج والدراسات العليا، بالإضافة إلى توفير الإقامة بالسكن الجامعي بها، أو بتوفير سكن بديل في مكان قريب وأمن من الجامعة للطلاب الدوليين.
  • تعتبر تكاليف المعيشة بالمدينة من أقل المدن البريطانية، حيث يستطيع أن يوفر الطالب الكثير من النفقات من خلال تناوله الطعام في السكن الجامعي أو من خلال تناول طعامه في مطاعم ومقاهي المدينة متوسطة التكاليف.
  • تكاليف التنقل والمواصلات هي الأقل في بريطانيا، حيث يمكن عمل اشتراك حافلات أو مترو للطلاب بتخفيض كبير.

مدينة نيوكاسل Newcastle

تقع مدينة نيوكاسل على ضفاف نهر التيون في شمال شرق انجلترا، وتعتبر من المدن البريطانية الأكثر توفيرًا وتسهيلًا لإقامة الطلاب الوافدين بها، تتميز المدينة بمعالمها التاريخية ومبانيها العريقة، حيث تعتبر من أكثر مدن المملكة ثراًء بمعالم الحضارة الإغريقية واليونانية في عصور ما قبل الميلاد، هي واحدة من أفضل المدن للدراسة في بريطانيا ولها الكثير من المزايا أهمها:

مميزات نيوكاسل (مدينة وجامعة):

  • تم تصنيف جامعة نيوكاسل بأنها في المرتبة 178 وفقًا لتصنيف التايمز لتصنيف الجامعات.
  • تضم الجامعة أكثر من 500 طالب دولي في برامجها المختلفة، من 135 جنسية مختلفة، وتضم الجامعة ثلاثة كليات رئيسية وهما كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وكلية العلوم الزراعية والهندسة وكلية العلوم الطبية.
  • توفر الجامعة للطلاب الدوليين الاقامة بالسكن الجامعي ولكن لطلاب السنة الأولى فقط، ويتم دعم إقامة الطلاب في باقي سنوات الدراسة دعم جزئي، وتبلغ تكلفة الاقامة بالسكن الجامعي 4,741 جنيه إسترليني.
  • تبلغ رسوم الدراسة في المرحلة الجامعية 22 ألف وفي مرحلة الدراسات العليا 20 ألف جنيه إسترليني.
  • تعتبر مدينة نيوكاسل من المدن السياحية المميزة التي توفر للطالب فرصة الاسترخاء والتسوق والتجول في الشوارع فهي مدينة ليلية صاخبة.
  • تتميز بجمال مبانيها والكثير من المهرجانات والمتاحف الغنية بالأثار الأوربية القديمة.
  • تعتبر المدينة من أقل المدن في تكاليف المعيشة والسكن بها، فتكلفة الإيجار لا تتعدى 120-150 جنيه إسترليني شهريًا، كما أن تكلفة الطعام والتنقل والمواصلات من أقل تكاليف المعيشة في بريطانيا حيث لا تتعدى 5500 جنيه إسترليني سنويًا.
  • تعتبر شبكة النقل والمواصلات هي الأكثر سهولة في نيوكاسل، حيث توجد حافلات عامة تنقل لجميع أنحاء المدينة، بالإضافة إلى امكانية التنقل عن طريق المترو وعن طريق سيارات الأجرة التي يتم طلبها عن طريق تطبيقات الإنترنت بعد تحديد الوجهة المراد الوصول اليها.

مدينة وارويك Warwick

مدينة وارويك

هي مدينة لا يعرفها الكثيرون لكنها توفر فرصة إقامة ومعيشة لا تنسى في بريطانيا، حيث تضم المدينة جامعة وارويك التي جاءت في المرتبة 77 في ترتيب أفضل جامعات العالم والمرتبة العاشرة في ترتيب أفضل جامعات المملكة المتحدة، بالإضافة إلى دعمها وتحفيزها المستمر للطلاب، حيث توفر دعم كلي لبعض الطلاب الدوليين، وأخر جزئي.

مدينة وارويك من أقل المدن البريطانية في تكاليف الإقامة والمعيشة، وهو ما يجعلها خيار مثالي أمام العديد من الطلاب الوافدين إلى بريطانيا للدراسة، وتتميز المدينة بـ:

  • تضم المدينة جامعة وارويك والتي تأتي ضمن أفضل عشرة جامعات بريطانية، تستقبل الجامعة سنويًا 36% من طلابها من الطلاب الدوليين، سواء عن طريق المنح الدراسية التي توفرها الجامعة أو الشراكة مع جامعات دولية، أو الدراسة للأفراد.
  • توفر الجامعة للطلاب الدوليين فرصة الإقامة بالحرم الجامعي أو الاقامة بسكن خارجي قريب من الجامعة بدعم منها، ويمثل المكتب الدولي بالجامعة حلقة وصل بين الجامعة وطلابها الدوليين، حيث تجيب على جميع استشارات الطلاب الوافدين وتوفر المناخ المناسب لهم في الجامعة.
  • تضم الجامعة أربعة كليات وهي الفنون وكلية الطب وكلية العلوم الاجتماعية وكلية العلوم، وهو ما جعلها رائدة في العلوم التطبيقية في بريطانيا، كما توفر الجامعة برامج الدراسات العليا في مرحلتي الماجستير والدكتوراه.
  • تحتل جامعة وارويك مكانة متميزة في المرتبة الرابعة كأفضل جامعة من وجهة نظر أرباب العمل والشركات.
  • تشتهر المدينة بمهرجاناتها وحفلاتها اليومية، كما أنها مليئة بالمزارات السياحية والمتاحف والمكتبات، وتعتبر أسعار المعيشة بها الأقل في المملكة، حيث تبلغ تكاليف الإيجار للسكن أقل من 150 جنيه إسترليني، وتبلغ تكاليف المعيشة أقل من 5500 جنيه إسترليني سنويًا.
إقرأ أيضًا  الدراسة في بريطانيا: معلومات أساسية يجب معرفتها

شروط الدراسة في بريطانيا

يحتاج كل مستوى من مستويات الدراسة في بريطانيا إلى عدة متطلبات، والتي يجب أن تكون محققة بالإجماع في الطالب المتقدم للدراسة في هذه المرحلة، وبالتالي تتوقف شروط قبولك للدراسة في أفضل مدن بريطانيا للدراسة على البرنامج الذي تود الالتحاق به.

يتم التقديم للقبول الجامعي ببريطانيا من خلال موقع (UCAS) وهو موقع خدمة القبول بالجامعات البريطانية https://www.ucas.com/، حيث يختار الطالب البرنامج الذي يرغب بالدراسة به، والجامعة التي يود الالتحاق بها، ويتم تزويد الطالب بالشروط والمتطلبات والمستندات التي يحتاجها كل برنامج دراسي وكل جامعة، ويقوم الطالب بملء البيانات المطلوبة منه، وبوجه عام توجد بعض الشروط الرئيسية للقبول بالجامعات البريطانية منها:

أولًا اللغة الإنجليزية

تعتبر شروط اللباقة في مهارات اللغة الإنجليزية من تحدث وكتابة والقدرة على ممارسة اللغة بسهولة هي المفتاح الرئيسي لقبولك من  عدمه للدراسة في إحدى الجامعات البريطانية، ومن أهم الشهادات المطلوبة للغة الإنجليزية قبل القبول بالجامعة المرغوب الدراسة بها:

  • شهادة التويفل TOEFEL
  • شهادة الأيلتس IELTS
  • شهادة اختبارات جامعة كامبريدج UCLES

وبوجه عام تتطلب الدراسة في إحدى الجامعات البريطانية حصول الطالب المتقدم على درجة (4.5) في اختبار الأيلتس، وهي الدرجة المعتمدة في معظم جامعات بريطانيا، ولكن هذا لا يمنع من تطلب بعض الجامعات الأخرى لدرجات أعلى مثل:

  • جامعة أوكسفورد
  • جامعة كامبريدج
  • كلية لندن الملكية
  • كلية لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية
  • جامعة إدنبرة

كما تعتبر اللغة الإنجليزية مادة أساسية في بعض برامج الدراسة في بريطانيا، وبخاصة طلاب برنامج السنة التأسيسية الأولى، كما يمكن اكتساب مهارات اللغة الإنجليزية من خلال بعض الدورات التي قد تتاح مجانًا في الجامعات عند الدراسة بها، أو الاشتراك في دورة أونلاين أو في مركز متخصص لتعلم مهارات اللغة الإنجليزية.

ثانيًا شهادة A-Level

يتم طلب شهادة السنة النهائية في المؤهل السابق قبل الالتحاق بالسنة التأسيسية الأولى للجامعة، وهي تعادل مثلًا شهادة الثانوية العامة ف مصر، وعند الالتحاق بالسنة التأسيسية الأولى يدرس الطالب أربعة مواد وتكون اللغة الإنجليزية مادة أساسية.

يتم طلب شهادة A-Level وهي شهادة متدرجة المعدلات A-E ولكل جامعة المعدل الخاص بها، كما أن كل جامعة تحدد معدل خاص بها في كل مادة علمية سيدرسها الطالب، وتختلف هذه المعدلات بحسب تخصص الطالب الذي سيدرس به، فمثلًا في تخصصات الطب والصيدلة وطب الأسنان يتم عمل مقابلات شخصية واختبارات فردية للطلاب الدوليين.

أما لطلاب الدبلومة فلها شروط مختلفة عن التقديم للمرحلة الجامعية، حيث يتم طلب معدل أعلى للغة الإنجليزية، بالإضافة إلى شهادة التخرج في نفس التخصص الذي سيكمل به الطالب الدبلومه.

بالنسبة لطلاب الدراسات العليا فهي لا تختلف كثيرًا في متطلبات التقديم عن المراحل السابقة، ولكن يفضل التواصل مع موقع الجامعات البريطانية، أو مع موقع الجامعة التي سيدرس بها الطالب لمعرفة التفاصيل والشروط والمستندات المطلوبة للتقديم.

طرق التقديم للدراسة في بريطانيا

طرق التقديم للدراسة في بريطانيا

يتم التقديم بطريقتين وهما:

الأولى:

التقديم عن طريق موقع الجامعة التي سيدرس بها الطالب، حيث يقوم بتصفح الدورات والبرامج المتاحة في الجامعة، والشروط المطلوبة، والتعرف على امكانية الحصول على منحة دراسية من الجامعة أم لا، ثم يتم اختيار البرنامج والتخصص الذي سيلتحق به، ثم يقوم بإكمال البيانات المطلوبة منه، ويبدأ في التواصل مع الإدارة التي تعلمه بالقبول أو الرفض لاستكمال خطوات التقديم.

الثانية:

التقديم عن طريق موقع إدارة خدمات القبول بالجامعات البريطانية (UCAS) https://www.ucas.com/، ويتم تعبئة بيانات الطالب في استمارة التقديم الخاصة بالموقع، ثم يتم تحويل الطالب إلى الجامعة التي يريد الدراسة بها بعد توافر الشروط الأولية به للدراسة في هذه الجامعة.

تبدأ إجراءات التقديم سنويًا في الجامعات البريطانية في شهري سبتمبر وأكتوبر من كل عام، ويمكن التقديم في شهري يناير وإبريل لبعض البرامج التي تتيحها الجامعات، وبعد التسجيل بالموقع وإخطار الجامعة للطالب بقبوله عن طريق خطاب يفيد بقبول الطالب للدراسة في الجامعة وهو مستند ضروري لاستخراج تأشيرة السفر إلى بريطانيا للدراسة.

مزايا الدراسة في بريطانيا

تعتبر بريطانيا واحدة من أكثر الدول جذبًا للطلاب الدوليين والراغبين في الدراسة في الخارج، فالمستوى التعليمي في بريطانيا يعتبر هو الأعلى في أوربا وإن لم يكن الأفضل عالميًا، ساعد في ذلك وجود أفضل مدن للدراسة في بريطانيا مثل لندن وكامبريدج واوكسفورد ومانشستر وغيرها من المدن التي تضم أعرق وأفضل جامعات العالم.

لذا فإن حلم الحصول على منحة أو فرصة للدراسة في بريطانيا تحقق الكثير من الفوائد والمزايا التي تجعلها هدف كامن في نفوس معظم الشباب وبخاصة الطلاب العرب، ومن هذه المزايا:

جامعات بريطانيا

تعد الجامعات البريطانية هي الميزة الأكبر والأفضل للدراسة في بريطانيا، فهي من أعرق جامعات العالم فبها جامعة اوكسفورد (تأسست سنة 1096) وجامعة كامبريدج (تأسست سنة 1209) وجامعة سانت اندرو (تأسست سنة 1411) ، فبريطانيا بها ما يزيد عن أكثر من 140 جامعة، معظمها في تصنيف أفضل 200 جامعة على مستوى العالم.

تتميز جامعات بريطانيا بالجودة والاحترافية وتقديم دورات وبرامج تعليمية مميزة وفريدة، حيث تعتمد على مناهج البحث العلمي الحديثة وتربط بين العلم والحياة، تستند إلى النقد والتفسير الواقعي، وهو ما جعل شهادات هذه الجامعات هي الأعلى والمعترف بها دوليًا بدون منافس، كما أنها ترتبط بشبكة توظيف قوية لتضمن توفير ملايين فرص العمل لخرجيها.

الثقافة البريطانية

يعتبر الشعب البريطاني من أكثر شعوب العالم تحضرًا، لذا نجد أن الثقافة الإنجليزية ونمط المعيشة الحضاري الذي يتسم به الشعب الإنجليزي يجذب آلاف الشباب الذين يفضلون العيش والإقامة وسط هذا الشعب وممارسة عاداته وثقافته، والباحثين عنأفضل المدن للدراسة في بريطانيا.

المملكة المتحدة هي ثقافة اتحدت من أربعة دول هي اسكتلندا وانجلترا وايرلندا الشمالية وويلز، جميع هذه الثقافات والشعوب تتسم بالرقي في التعامل مع بعضهم البعض ومع الآخرين، حيث يعيش ببريطانيا نسبة 14% من سكانها من الوافدين وجنسيات مختلفة، وهو ما أعطى للثقافة البريطانية نمط مميز ومتنوع.

يعرف الشعب البريطاني بالأدب والمرح والألفة والاحترام في التعامل، بالإضافة إلى الشعور بالانتماء والفخر والاعتزاز بالنفس، والتسامح، فهم شعب غير متعصب بطبعه بل متسامح مع الجميع ومع جميع الجنسيات باستثناء بعض الفئات والأشخاص العنصريين الذي لا يمثلون الشعب البريطاني.

الطقس

يعتبر الطقس في بريطانيا أحد أهم عوامل الجذب للطلاب الدوليين للمعيشة والدراسة في أفضل المدن البريطانية للدراسة، فيتميز الطقس في بريطانيا بأنه صيف دافئ وشتاء جاف، فالطقس في بريطانيا قريب إلى حد كبير من طقس أفريقيا، جنوب شرق آسيا، لذا هي موطن مناسب للطلاب الوافدين من هذه المناطق، فاليوم طويل نسبيًا في شهر يونيو، بينما يكون قصير في ديسمبر، وتتميز جميع مدن بريطانيا بالطقس المعتدل المشرق صيفًا والجاف شتاءً.

فرصة الحصول على عمل

حيث يمكن للطلاب في المرحلة الجامعية وأثناء دراسة الماجستير والدكتوراه الحصول على فرصة عمل بدوام جزئي تساعد في تحمل تكاليف المعيشة والإقامة في بريطانيا، خاصة مع تعدد فرص العمل في بريطانيا التي تناسب الطلاب وبأجور مناسبة، كما أـن فرص العمل في بريطانيا متاحة لخرجين الجامعات والحاصلين على الماجستير والدكتوراه في أفضل الشركات ولدى أصحاب العمل الذين يبحثون عن حديثي التخرج وأصحاب المؤهلات العليا.

التنوع في الجاليات الموجودة بها

حيث تتميز بريطانيا بوجود ما يزيد عن 350 جنسية بها، وأكثر من 300 لغة من جنسيات وثقافات متنوعة، وهو ما يجعل الشعب البريطاني أكثر ألفة وتعارف مع ثقافات الشعوب المختلفة، كما يكون من السهل على الطالب الدولي التواصل مع أشخاص من نفس موطنه أو لغته أو جنسيته.

كيفية الحصول على فيزا الدراسة في بريطانيا

كيفية الحصول على فيزا الدراسة في بريطانيا

يوجد نوعين من فيزا الدخول إلى بريطانيا للدراسة، ويكون الإقبال عليها كبير بصورة خاصة للسفر إلى لندن التي تعد من أفضل مدن بريطانيا للدراسة، ولكن هذا لا يمنع من الإقبال المتزايد على جميع جامعات بريطانيا في معظم المدن البريطانية، أما نوعين فيزا الدراسة في بريطانيا فهما:

الأولى: فيزا الدخول لبريطانيا من نمط طالب زائر (Student Visitor)

وفي هذا الحالة يكون السماح للطالب بالبقاء في بريطانيا لمدة قصيرة غالبًا لا تتعدى مدة 11 شهر، وفي هذه الحالة يكون الطالب إما مسجل بإحدى الدورات ذات الترم الواحد أو للحصول على كورس أو لتعلم اللغة الإنجليزية، وخطوات الحصول على هذا النوع من الفيزا:

  • تسجيل الدخول في موقع وزارة الهجرة البريطانية https://www.visa4uk.fco.gov.uk/، ويتم الضغط على نوع الفيزا Student Visitor.
  • يتم تحديد موعد من قبل الموقع للطالب لإجراء المقابلة في قنصلية أو سفارة بريطانيا في الدولة التي يقيم بها الشخص.
  • تقديم متطلبات التقديم للسفر وهي جواز سفر ساري لمدة 6 أشهر، و2 صورة شخصية بخلفية بيضاء، وصورة الهوية الشخصية أو البطاقة الشخصية، وكشف حساب بحساب مالي في أحد البنوك يساعد في تغطية نفقات الطالب أثناء فترة اقامته بالمملكة المتحدة، بالإضافة إلى نموذج ورقي بطلب التقديم للحصول على فيزا.

النوع الثاني فيزا الطالب المقيم (Tier 4)

تستند هذه الفيزا على مدة دراسة الطالب بالجامعة الملتحق بها، وتبدأ من 11 شهر وقد تستمر حتى أربع سنوات، وهي قابلة للتجديد في حالة تقديم طلب من الجامعة بالمد لاستكمال البرنامج الدراسي الملتحق به الشخص، وتصلح هذه الفيزا للجميع الطلاب فيما فوق 18 سنة، وهي صالحة للدراسة بدوام كامل، ويتم الحصول على فيزا Tier 4 من خلال:

  • الدخول إلى موقع وزارة الهجرة البريطانية للحصول على فيزا، واختيار فيزا Tier 4.
  • يتم تحديد موعد المقابلة في السفارة أو القنصلية في البلد المقيم بها الطالب.
  • يضاف إلى متطلبات التقديم السابقة تقديم إفادة من الجامعة التي تم قبول الطالب بها ومدة البرنامج الدراسي الملتحق به الشخص، بالإضافة إلى جميع التفاصيل الأخرى التي تطلبها السفارة وغالبًا ما تكون مرفقة في إفادة القبول من قبل الجامعة.
  • في فيزا Tier 4 يكون كشف الحساب مختلف عن كشف حساب فيزا الطالب الزائر، حيث يطلب من الشخص إرفاق ما يفيد بوجود حساب جاري للشخص تغطي تكاليف الإقامة طوال مدة البرنامج الدراسي.
  • بالإضافة إلى تغطية تكاليف الجامعة ورسوم الإقامة والمعيشة وغيرها من التكاليف التي يلزم الطالب بدفعها أثناء دراسته.

أهم أسباب رفض فيزا الدراسة في بريطانيا

أما عن إمكانية رفض طلب الفيزا للدراسة في بريطانيا فالسبب الأكثر احتمالًا هو عدم وضوح تفاصيل الحساب الجاري الذي سيغطي تكاليف الدراسة والمعيشة في بريطانيا، بالإضافة إلى افتقاد ملف التقديم لأحد المستندات المطلوبة، ولكن عند استيفاء جميع الشروط والمستندات المطلوبة يكون من الصعب رفض طلب الحصول على فيزا الدراسة في بريطانيا.

خاتمة

يبحث الكثير من الطلاب الراغبين في الدراسة بالخارج خاصة من الدول العربية في الحصول على فرصة للدراسة في جامعات بريطانيا، وهو ما يتطلب الدراية التامة بشروط الالتحاق ببرامج دراسية بهذه الجامعات بالإضافة إلى شروط الحصول على منحة دراسية مدعمة من الجامعة أو كيفية تخطي اختبارات القبول والتقديم بها.

والأهم هو معرفة أفضل مدن بريطانيا للدراسة وأكثر هذه المدن توفيرًا لنفقات المعيشة والإقامة بها، وتختلف هذه التفضيلات بحسب رغبة الطالب في أن يكون ملتحق بجامعة ما، فقد يكون حلمه أن يكون ضمن طلاب جامعة أوكسفورد أو لندن أو برمنجهام أو كامبريدج، وقد يكون البحث عن أكثر الجامعات دعمًا للطلاب، أو جامعة متقدمة في مجال ما دون غيره.

المصادر:

secretldn

topuniversities

 

ADVERTISEMENT

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد